منتديات لاف ميوزك

ادخل من هنا http://www.sabaya.eg.vg



 
الرئيسيةالمجموعاتاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

رسالة SMS
الــــــــبـــــلــــــد :
رقم العضويه : 1
مزاجك ايه دلوقت :
ذكر
التِنِّين
الجدي
عدد المساهمات : 750
عدد النقاط : 1991
قوة السمعه : 3
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب   الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:03 am


( من 22 ديسمبر - الى 19 يناير )
برج الجدي
الصفات العامة لبرج الجدي:
إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من الصعب أن تـتم بسهولة ما لم يسبقها التزود ببعض المعلومات التي تـُعتبر نقطة انطلاق نحو تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية محاولة استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات مظهر بليد تلتـقط بمهارة تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب السريع . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد ذكي وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من تلك الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل كثيرة مشتركة .
يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تحسين أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل مظهره إذا ما قورن بسواه على أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع ذلك تـُثبت الأيام أن الغلبة له في النهاية , فكيف يتم ذلك ؟ سبب نجاح إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل . وهو لا يُنشد من وراء نشاطه الاجتماعي سوى بلوغ قمة السلم الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مكان عام يعمل ما في وسعه للابتعاد عن الأضواء وأماكن الصدارة . وهو هادئ رزيـن بصورة دائمة .
إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد معه صفات مُحدّدة يمنحه إياها الكوكب " زحل " , نذكر من أهمها الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذلك أنه يتمتع بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة .
نعومة هذا الإنسان في الواقع مسألة ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع أيضاً بمعدة مطاطة وقرون صلبة تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من الواجب وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالضغط والخيبة وغيرها . إنه عنوان الشخص السهل التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد .
بينما يُوزع الآخرين نشاطهم ذات اليمين وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الأمام مـُختصراً الطريق قدر الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والغضب والاندفاع والسطحية والتبذير وغير ذلك . وهو يسير عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم النجاح والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع صلات القربى إذا وجد أن مصالحه الخاصة تقـتضي ذلك . يُقال مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الحصول على أحد أمريـن : إما الثروة أو المركز والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستحق أن يتهمه البعض بالخبث واللؤم ؟
يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية .
يرى البعض في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً بالغ النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه في الواقع مثال الإنسان الذي يحكم من وراء ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن استغلال نـقاط الضعف لدى الآخرين – كالغرور والغيرة وغير ذلك – بُغية الوصول إلى مُبتغاه في الوقت الذي يبدو فيه في الصفوف الخلفية. وهو حذر عاقل , ينهل من الماضي في سبيل خدمة الحاضر , ويحفظ الحاضر سليماً من التخريب والفوضى من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل .
بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن تبقى هذه على أفضل حال عليه أن يلحق الشمس والنور والبهجة والفرح .

الطفل الجدي :
يبدو طفل برج الجدي عند الولادة كالعجائز . ثم يسترجع شيئاً فشيئاً حيوية الطفولة ورونقها إلى أن يُصبح بعد عدد من السنيـن في وضع يحسده عليه مواليد الأبراج الأخرى الذين في عمره . ويُفسّر البعض هذا النمو الخلفي الذي هو عكس التطور الطبيعي عند الإنسان على أنه رمز واضح لتاريخ ولادة الجدي الذي يقع كما نعلم ما بين احتضار سنة راحلة وولادة أخرى جديدة .
إن هذا الطفل منذ البداية رزين قوي الإرادة مُكتمل الفهم رصيـن النظرات إلى درجة يشعر معها الكثيرون وعلى رأسهم والدته بالارتباك لاعتـقادهم أنهم هم الأطفال وهو الإنسان البالغ . ومنذ البداية أيضاً يتمتع بذوق خاص يُدافع عنه ويُؤكده بأسلوب هادئ سلبي لا أثر فيه للعنف أو المشاكسة أو الصراخ أو أية وسيلة من وسائل الطفولة عامة . ولهذا الطفل العجيب أهداف وأحلام واقعية يستطيع تحقيقها دون أدنى ريب بفضل مقدرته التـنظيمية وسيره بحسب روتينية مُعيّـنة . وبما أنه لا يُشبه الأطفال من نواح كثيرة يـبدو محروماً من الصداقات . ليس له سوى زميل أو اثـنين على الأكثر . لكنه يعتاض من ذلك الحرمان بعلاقـة ثابتة بأفراد العائلة , وبحياة بيتية لا يُفضل عليها شيئاً آخر .
يبدو هذا الطفل في المدرسة بطيء الذكاء نسبيّـاً , منطوياً على نفسه وعنيداً بعض الشيء , ومع ذلك ينجح في دراسته , بل يتـفوق فيها على الكثيرين , وذلك بفضل مثابرته وعدم لهوه باللعب أو الأحلام . ومع أنه قليل الاختلاط إلا أنه ينجح في الوصول إلى مركز القائد أو الزعيم بين أترابه الذين يشعرون نحوه بالتـقديـر والاحترام. غير أنه يُتهم أحياناً بالظلم والتعسّـف بسبب تحكمّـه فيمن هم أضعف منه , ومقابل ذلك لا يتردد في الانقياد لمن هم أقوى منه وأعلى شأناً دون التخلـّي قيد شعرة عن حقوقه التي يعرف كيف ومتى يستردها .
يرفض طفل برج الجدي إهمال واجباته ومسؤولياته في سبيل اللهو أو اللعب . لكن ذلك لا يمنعه من ملء فراغه بالصورة التي يريد . إنّ أساليب التسلية عنده تختـلف في الواقع عن المألوف والمعتاد , فأفضل لعبة يقوم بها هي تقـليد الكبار بوجه عام وأحد والديه بوجه خاص . مثلا ً تـلبس طفلة برج الجدي ثياب والدتها وتـتبرج مثـلها وتقوم مثـلها أيضاً بدور الأم وربة المنزل مستعملة الدُمى مكان الأطفال الحقيقييـن . أما الصبي فيُمثـل دور الطبيب أو المحامي أو الأستاذ ناسجاً على منوال أبيه ومُعداً نفسه لمستـقبل مماثـل . هذا بالنسبة إلى مراحل الطفولة الأولى , أما في المراحل التالية فيُظهر الطفل الاهتمام بأفراد الجنس الآخر ولكنه لا يستطيع منع نفسه من الارتباك والخجل أمامهم . تلك الظاهرة كفيلة بجعل سن المراهقة أمراً شاقاً عليه ما لم تـُرافقها رعاية الأهل وتـشجيعهم له .
على الرغم من بعض الصفات التي لا تـُـنبئ بسهولة كبيرة في طباع هذا الطفل يُمكن القول أنه – إجمالا ً – دمث الأخلاق رفيع التهذيب , قليل التبذير , واقعي الأحلام , جدير بثـقة أهله ومعلميه وأترابه . إنّ في وجوده متعة حقيقية ونعمة لا يعرف قدرها إلا من يُرزق مثـله .

الرجل الجدي :
يرتـفع حول هذا الإنسان جدار متيـن من الوحدة والعُزلة هو في الظاهر من صُنع يديه . أما ضمناً فالرجل في برج الجدي إنسان عاطفي يسعى لكسب الإعجاب بأي طريقة كانت لولا أن " زحل " الذي يتحكم في مصيره يُقيده بسلاسل من الجد والواقعية والهدوء وترويض النفس وغير ذلك من العوامل التي تـُصيبه بالكبت والتي يُحاول التحرر منها أحياناً بالمزاح الثـقيـل وأحياناً أخرى بالثورة المفاجئة .
إذا قلبناه رأساً على عقب وجدناه من الداخل إنساناً رقيقاً يحلم بالمغامرة والإثارة والثـناء وأمور أبسط كثيراً لا تتعدى الشمس والأزهار والموسيقى وغير ذلك . إن الأشخاص البعيدي النظر يعرفون أن له قلباً دافئاً يختبئ وراء طبيعته الزُحَـلية . ومع أنه يتظاهر دائماً بعدم الاهتمام بالآخرين أو بقلته إلا أنـّه يتوق إلى سماع كلمة إطراء أو تـلقي شهادة طيبة منهم . هذا الإنسان الجاد الحزيـن كالبوم في طفولته , يتحول تدريجياً وبالمساعدة إلى رجل يفيض شباباً وحيوية في الوقت الذي يبدو غيره من الشيوخ والعجائز , الأمر الذي يُسبب لزوجته بعض القـلق وهي التي لم تخف عليه في بداية عهدهما . وبهذه المناسبة هناك بضعة أشياء على الزوجة أن تـُراعيها في حياتها معه : أولها علاقتها بأهله الذين لهم المكان الأول في بيته وقلبه . تلك العلاقـة يجب أن تقوم – من طرفها – على أساس الاحترام والاهتمام والرعاية وعدم التعرض لهم بكلمة نابية من قريب أو بعيد . الأمر الثاني هو عدم الإساءة إليه إساءة بالغة لأنه من نوع الرجال الذيـن يرفضون إعطاء الزوجة فرصة عن نفسها ويرفضون بالتالي الرجوع عن قراراتهم حتى لو شملت الطلاق .
رجل برج الجدي يقع في الحب ويتزوج متأخراً نظراً إلى تعلقه ببيت ذويه وارتباطه بأفراد عائلته . يُضاف إلى هذا أنه حريص جداً في اختيار شريكة حياته . يختار من تـتمتع في الدرجة الأولى بغريزة الأمومة , ومن تستطيع البروز في المجتمع بالذكاء والأصالة ولياقة المظهر . بعد هذا كله يتطلع إلى الجمال وإن كان الجمال شرطاً غير أساسي بالنسبة إليه . لا بد هنا من نصيحة إلى التي يقع عليها الاختيار وهي أن تــُقدم له كهدية أولى كتاب شعر عاطفي أو أقوال في الحبّ لتعويده الإفصاح عن شعوره تجاهها , لأنه قليل التعبير عن العاطفة , يُؤمن بالأفعال لا بالأقوال .
في البيت يبدو هذا الرجل في مركز السلطة دائماً . فهو يجلس إلى رأس المائدة , ويفرض على الجميع الطاعة والاحترام , ويسعى لتسيـير العائلة وفقاً لنظام معيـّن ولتقاليد معروفة . مقابل ذلك لا يتوانى عن التضحية بنفسه من أجل هناء زوجته وأولاده . غير أن أولاده – على الرغم من تقديرهم وإجلالهم له – يتألمون ضمناً بسبب بروده وجفائه الظاهريـن . إنّ علاج تلك المشكلة يقع على عاتـق الزوجة التي تستطيع دفعهم إلى تقبيله ومداعبته كما تستطيع إقناعه بأخذهم إلى أماكن الرياضة والتسلية حيث تـنهار بينهم الرسميات وتسود مكانها الألفة والصداقة . ومن الطريف أن هذا الرجل يتـبدل مع الوقت فيتحوّل من أب صارم إلى جدّ حنون يُـبالغ في تدليل أحفاده ويتقبل منهم المزاح والمداعبة اللذين كانا مًحرمّيـن على أولاده .
مشكلة هذا الرجل مع زوجته أنه يبدو في الظاهر جافاً كئيباً يُمارس العاطفة كما لو أنها واجب لا أكثر . لكن حبه في الواقع يفوق حب أي رجل آخر لزوجته سواء في عمقه أو في استمراره . يكفي أن تعلم أنّ حرصه على إسعادها يُوازي حرصه على اختيارها . وأن الندم لا يُساوره قط ما لم توجد هي الأسباب .

المرأة الجدي :
لا يوجد نموذج معيـّن للمرأة في برج الجدي . قد تكون عالمة في مختبر , أو راقصة في حانة , أو عضواً في جمعية خيرية . وقد تكون ذات أنوثة طاغية , أو قلب مُثـلـّج , أو مزاج فاتر , لا أكثر ولا أقل . وعلى كل حال , مهما كانت وكيفما بدت يظل يُلازمها السعي الدائب بجميع الوسائل الممكـنة للسلطة والمنصب وطمأنينة العيش .
المرأة في برج الجدي فنانة موهوبة , لا بد من أن تـُـثبت قدمها في أحد المياديـن في يوم من الأيام . وقد يرجع فضل تلك المواهب إلى توافق مزاجها واعتدال ميزانها الفطري . مهما انخفضت بدايتها لا بد من وصولها إلى القمة في النهاية . غير أن الزواج يقف لها غالباً بالمرصاد فـتـتـقـبّـله طائعة مختارة ولا تـتردد في التضحية بعملها من أجله إلا إذا احتاج زوجها إلى الدعم المادي , فتـتباع عندئذ ولا تـنقطع عن العمل في الخارج إلا متى ضمنت لنفسها ولعائلتها المستوى المادي والمعنوي اللائق .
تـتمتع المرأة في برج الجدي بالأصالة على الرغم من وضاعة محتدها أحياناً . وهي دائمة رقيقة متحفـّظة ومتمسكة بالتـقاليد . ومع أنها في الظاهر صلبة كالجلمود إلا أنها تقع تحت وطأة مختلف الأمزجة وعلى رأسها الكآبة التي تلازمها الأيام والأسابيع في بعض الأحيان . وهي في المواقف العاطفية متوترة متقلصة لا تعرف الاسترخاء نظراً إلى انشغالها الدائم بالتخطيط للمستـقبل .
هذه الإنسانة سيدة مجتمع كاملة الأوصاف سواء بهندامها أم بحفاظها على التقاليد والأصول . وهي ذات جمال طبيعي إذا لم يتـفتح كما يجب فبسبب خجلها الفطري وعدم استعمالها المساحيـق خوفاً على جلدها من حساسية مزمنة . إنها تكره الرياء والكذب ولا تـلجأ إليهما حتى في قضية العمر التي يكذب بشأنها معظم النساء . إنها لا تحتاج على كل حال إلى تلك الحيلة لأنها تزداد رونقاً وحباً كلما تقدمت في السن .
المرأة في برج الجدي لا تقطع أبداً صلاتها بأهلها بل تـُفضل أن تـُضحي بسعادتها من أجلهم إذا دعت الظروف إلى ذلك . وهي دائماً على استعداد لتحمّل أعباء المسؤولية المادية والمعنوية تجاههم حتى بعد الزواج ودون أن تـقيم وزناً لرأي زوجها أو شعوره في هذا الشأن . ولا يمنعها ذلك من أن تـكون بدورها أماً صالحة ترعى أولادها أفضل رعاية , فتــُطعمهم أجود الأطعمة , وتلبسهم أفخر الثـياب , وتعنى بتربيتهم الخُلقية التي تقوم قبل كل شيء على أساس احترام العائلة وجميع ذوي القربى .
تـقيم هذه المرأة في بيت في غاية النظافة والتـنسيق يـبدو كأن فيه عشرات الخدم . وهي بالإضافة إلى ممارستها أعمال المنزل تمارس بعض الهوايات الفنية , وتطالع كتب التاريخ وسير الأبطال , وتقدر الشعر وتكره مع ذلك الشعراء الذين يعيشون حياة الفقر والبطالة , كما تكره جميع أنواع الفشل وتؤمن أن ضمان العيش الكريم واجب على كل فرد . وهي تحب الموسيقى والأعمال الخيرية والنشاطات الاجتماعية على اختلافها .
أخيراً امرأة برج الجدي زوجة فاضلة على الرغم من عنادها وإصرارها على تسيـير زوجها ولو بأسلوب ناعم رقيق . إن ما يشفع لها عنده هو ذلك الدعم المتواصل والثـقة العمياء والحب الذي يُلازمها حتى آخر أيامهما معاً .

المدير الجدي :
يجلس الرجل المولود في برج الجدي على قمة عمله بصمت وهدوء غير مألوفين في أوساط الناجحين عادة. فهو يأبى أن يُعلن عن نفسه سواء بالكلام أو وسائل الإعلام المعروفة , ويُفضل أن يُذيع صيته ضمن جدران مكتبه الذي يُشبه البيت الحقيقي بمفروشـاته وأوائله المتعددة . يعيش هذا الرجل في مكتبه الأنيق المريح من نواح كثيرة وفقاً لنظام عمل قاس يمتد من الصباح حتى ساعة متأخرة من المساء . فإذا اضطر خلال النهار إلى الاستـلقاء أو الأكل أو الحلاقـة يجد حوله كل التسهيلات الضرورية لمثل تلك الأعمال التي تـُمارس في البيوت عادة .
من السهل على الإنسان الثاقب النظر أن يتعرف إلى مولود برج الجدي في إطار عمله . فهو رئيس صارم الوجه هادئ النبرات متصلب في تسـيـير الأعمال وفرض النظام وحفظ التـقاليد والرسميات . هندامه كلاسيكي محافظ , وألوانه قاتمة , وحوله صور أفراد العائلة , وفي جيبه أو على صدره ساعة قديمة ورثها عن أبيه أو جدّه . وهو يؤلف مع موظفيه عائلة متماسكة ومتمسكة بالتـقاليد والأصول . هو على رأسها وهم الأعضاء الذين يفترض بهم تقديم واجبات الطاعة والولاء والاحترام أيضاً .
يرفض الرئيس المولود في برج الجدي الألفة بينه وبين الآخريـــن , ويُشدد على مبدأ التمسك بالألقاب وعبارات التهذيب بين جميع الأطراف . يرفض أيضاً النقد الصريح لأعماله وتصرفاته ويتظاهر في الوقت ذاته بقـلة الاهتمام برضى الآخريـن عنه . غير أن عبارات الثـناء تجد دائماً طريقها إلى قلبه وتـُكسب وجهه بحمرة السرور والارتياح . على الرغم من هدوء مظهره واتزانه يتعرّض مولود برج الجدي لحالة كآبة وتـشاؤم تمتـد أياماً متتالية في بعض الأحيان . خلال تلك المدة ينطوي على نفسه ويرفض الاختلاط كلياً الأمر الذي يُسبب لسير الأعمال جموداً ظاهراً لا ينتهي إلا بعودة صاحب العلاقة إلى وضعه النفسي المعتاد . بالمقابل يستطيع أن يعمل بصورة متواصلة دون أن يملّ أو يتعب , فهو حريص على وقته حرصه على ماله وعائلته .
يحفظ هذا الإنسان الأرقام والإحصاءات والوقائع التاريخية حفظاً يدعو إلى الدهشة والعجب . من أحب الهوايات إلى نفسه مطالعة كتب التاريخ وجمع التحف القديمة . ومن الأمور التي ينجذب إليها بشدة كرم المحتد والأصالة وعلو الشأن بينما يكره بشدة الطيش والتحرر والمظاهر العصرية التافهة . يرفض العمل مع السكرتيرة ذات الماكياج الصارخ والعطر القوي كما يرفض استخدام الموظف الذي يُهمل مظهره أو تقاليد مجتمعه .
على الرغم من قسوته وصلابته يتمتع رب العمل المولود في برج الجدي بقلب دافئ يدفعه إلى مساعدة المحتاجين في مؤسسته أو مجتمعه الأكبر مع أنه يرفض التبذير في الحالات العادية . ويُمكن القول أنه يستحق من جميع العاملين معه التـقدير والمودة لأنه في قرارته إنسان حساس خجول يتألم من هذه العزلة التي فرضها على نفسه .

الموظف الجدي :
إنه عنوان الرجل المحافظ التـقـليدي . في مظهره ولباسه ما يُذكر بجيل غابر , ومن حوله إطار من التكلف والرسميات . علاقته بزملائه ورؤسائه تقوم على أساس الاحترام والتهذيب المتبادلين . يصل إلى مكان عمله قبل الجميع , ويغادره بعد الجميع . يجلب طعامه معه إذا اضطر إلى بعض الأعمال الإضافية , ولا يتخلى عن مظلته في أوقات المطر . صوته هادئ , ونبرته متـزنة , وأوراقه منسـقة , وعمله كامل غير منقوص .
في مظهره كما في تصرفاته حماسة واندفاع قليلان , ومع ذلك يسبق غيره إلى مراكز القوة والسلطة دون أن تظهر عليه آثار معارك المنافسة التي تدور عادة بين الزملاء في العمل . والحقيقة أنه يرتقي بفضل مثابرته وجدّه وضميره الحيّ الذي يقف له بالمرصاد . فهو من النوع الذي تـُشقيه أقل هفوة تبدر منه , والذي يعمل أكثر من المطلوب منه دون ضجة أو إعلان . وهو أيضاً من النوع الذي يعيش على الواقع لا الأوهام , ولذلك يسعى للمركز الجيد والدخل المضمون دون أن يتـلــّهى بقـشور المجد والعظمة .
يكره هذا الموظف الأماكن العامة والاختلاط , ويُفضل الحياة العائلية على كل نشاط آخر . وهو ينفق بحذر ولا يدفع أكثر من الضروري , لذلك يرفض بشدة مبدأ الرشوة والإكرامية وما شاكلهما . أما الموظفة المولودة في برج الجدي فتبدو أنيقة دون مبالغة , ومهذبة مع الجميع دون استـثـناء . تقوم بواجبها على أفضل وجه دون أن تـُضيّع وقتها في التفاهات والترهات . وبما أنها تـُفضل الزواج والعائلة على كل شيء فكثـيراً ما تـنتهي حياتها المهنية بالزواج من رئيسها أو على الأقل من مساعده .
الموظف من الجنسيـن نظامي , يحترم الوقت ويلجأ إلى الأساليب الجادة لتحقيـق أفضل إنتاج . يُقدر الموهبين والناجحين وأصحاب الشأن العالي , ولا يتردد في الأخذ عنهم والسير على خـُطاهم . ينجح في مختـلف الأعمال التي يُمارسها وعلى الخصوص في البنوك والتجارة وإدارة الفنادق ومسك الدفاتر والتعليم وطب الأسنان والهندسة , كما ينجح في حقل الديـن والسياسة والأبحاث . بالإضافة إلى عمله الذي يُمارسه بجد وتـفان كبيرين يملأ الموظف أوقات فراغه بالموسيقى والمطالعة وممارسة بعض الهوايات الفنية .
أخيراً يكره هذا الموظف السفر والتـنقل لحرصه على البقاء مع عائلته أطول مدة ممكنة , ولهذا السبب يرفض – إذا استطاع – وظيفة المندوب أو البائع المتجول . وإذا اضطر إلى السفر يستعمل وسائل النقل القليلة التكاليف ولو كانت الأبطأ .
أهداف هذا الإنسان باختصار تأتي بحسب الترتيب التالي : العائلة ثم العمل فالمال فالمكانة فالهوايات على اختلاف أنواعها .
مشاهير الجدي
ريتشارد نيكسون- إالفيس بريسلي- مايكل كراوفورد- ديفيد بووي، جوان باييز- محمد علي

الخلاصة
الكوكب زحل
ارقام الحظ 10-28- 37-46- 55
الاحجار العقيق اليماني
البرج ترابي
يتوافق مع الثور- العذراء
الاعمال الملائمة مدراء عامين- مدراء-وزراء، -مهندسي كومبيوتر
ايجابيات عملي، عاقل- طموح- منظم- صبور- حذر- صاحب روح مرحة ومتحفظ
سلبيات متشائم- متعلق بالأقدار- بائس- حاقد، متمسك بالتقاليد أكثر من اللازم وجامد









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrwahba.mazikaraby.com
Admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

رسالة SMS
الــــــــبـــــلــــــد :
رقم العضويه : 1
مزاجك ايه دلوقت :
ذكر
التِنِّين
الجدي
عدد المساهمات : 750
عدد النقاط : 1991
قوة السمعه : 3
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب   الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:06 am


( من 20 يناير - الى 18 فبراير )
برج الدلو
الصفات العامة لبرج الدلو:
يتحكم في أقوال مولود برج الدلو وأفعاله عاملان أساسيان هما الفضول والتحدي . من جهة يكسبه الفضول الاهتمام الشديد بالأشخاص والحوادث والأمكنة والأزمنة دون أي استـثـناء , ومن جهة أخرى يدفعه التحدي إلى التـــظاهر بالطرافـــة والغرابة وبالخروج عن الطريق السوي في بعض الأحيان لمجرد أن يُثبت أنه قادر على رفض العادات والتـقاليد . وكلا العاملان هبة من الكوكب " أورانوس " الذي يرعى برج الدلو .
يتمتع إنسان برج الدلو بعينيـن تـلوح فيها بوادر حلم غامض يصعب على الآخرين إدراكه , ويوحي رأسه المائل باستمرار بأنه مشغول بحلّ قضية أو بإيجاد رد على سؤال ما .
طريف ومتمسك بحريته واستقلاله . ليس في ذلك أدنى شك , ولكنه يبدو تارة صلفاً مغروراً وطوراً خجولا ً مسالماً . ومهما يكن من أمره يبق هدفه الأساسي الصداقة , فهو يطمئن إلى البشرية عامة على الرغم من تعطشه إلى العزلة بين الحين والآخر . ولكن أصدقاءه المقربـين قلائل نظراً إلى اهتمامه بمعارفهم لا بنوعيتهم . إذا ثار هذا الإنسان ضد التـقاليد الموروثة فلاعتـقاده أن العالم بحاجة ماسة إلى التغيـير الجذري المستمر . ومن عادته العيش في المستقـبل بدلا ً من الحاضر مستبقاً الزمن عشرات السنين على أقل تـقدير . لذلك يصعب على الكثيرين فهمه وخصوصاً لأنه ينتمي إلى صفوف العباقرة والمجانيـن وبين العبقرية والجنون خط واهٍ كما نعلم .
شخصية مولود برج الدلو مزيج مركب من البرود والروح العملية وعدم الاستـقرار . ميزته العجيبة تكمن في قدرته على تهدئة الأعصاب المتوترة سواء عند الأطفال أو البالغين . بالإضافة إلى ذلك يتمتع بفكر نيّر وعقل راجح يحولان دون التسرع في إصدار الأحكام . ثم إنه يعتبر جميع أفراد البشر أشقاء مهما اختـلفت بيئتهم ومراكزهم الاجتماعية أو المادية . ومع أنه يرفض العزلة مدة طويلة ويسعى للاحتكاك المستمر بالناس إلا أنه يأبى الارتباط بمواعيد محددة مُـفضلا ً ترك المسألة للظروف . ولكنه إذا وعد وفى دون أي تردد .
يُصرّح مولود برج الدلو بآرائه دون أن يفرضها على الآخرين ليقينه أن لكل شخص ظروفه الخاصة , وأن الفردية أمر لا غنى عنه في الحياة . من أهم مثله العليا المساواة والأخوة والحرية والحب والحقيقة والتجربة والتأمل . لكن من النادر أن يُحارب من أجل أهدافه . إذا وجد نفسه في قلب المعركة مُرغماً ردّ بأسلوب أعمى ودون أي تميـيـز , أو اختار الواقع إنهاءً للمشكلة . لهذا السبب يتهمه البعض بالجُبن مع أنه ليس كذلك . والبرهان على شجاعته تمسكه برأيه وعدم التراجع عنه بين عشية وضحاها كما يفعل الآخرون .
هذا الإنسان كثير المفآجات حتى بالنسبة إلى أصدقائه وأتباعه . وسبب ذلك رفضه الإفصاح عن غاياته أو عن الطرق المؤدية إليها الأمر الذي يدفع البعض إلى كرهه ولومه بقسوة . وهو من جهته لا يمنح ثـقته للآخرين إلا بعد تدقيق وتمحيص طويلين . لكنه متى رضي عن شخص منحه حبه وثـقته الكاملين , ودافع عنه دفاع الأبطال . من ناحية أخرى تبدو ذاكرته ضعيفة نسبياً بسبب قلة انتباهه وعدم استعداده لحفظ ما هو تافه وغير ضروري . ومع ذلك يتمتع بحسّ مُرهف قلما يتوفر لغيره من مواليد الأبراج الأخرى . بل أن حاسة سادسة تجعله يسمع أو يرى الأشياء قبل حدوثها . وعلى الرغم من ذلك يرفض المعتقدات الخرافية ما لم يجد فيها مبرراً علمياً يتـقبله عقله .
هذا الإنسان مثالي يكره الكذب والخداع والرياء , ويتمسك بكلمة الشرف إلى حدّ الاستماتة في سبيلها , ويكره أيضاً الديون والقروض على اختلاف أنواعها , ويُفضل عليها الحرمان أو العطاء دون مقابل . لكن مثاليته من نوع خاص إذ تجعله يتخلـّى عن القضايا الخاسرة . يُضاف إلى هذا أنه متحرر فكرياً وجسدياً , ولهذا السبب يصعب على أي كان ربطه أو أسره فترة ولو وجيزة .
إن مولود برج الدلو بحكم تأثره بالكوكب أورانوس رمز التغـيير والحركة والتحدي ينتمي إلى الإنسانية بأجمعها , ويُمثـل تطلعاتها وآمالها ومثلها العليا .

الطفل الدلو :
الطفل في برج الدلو طفل حساس عنيد مستـقل وصاحب نزوات تبدو لأهله والمحيطين به أشبه شيء بالموجات الكهربائية أو الإشعاعات الذرية . لكن هذه الظاهرة لا تعود مستغربة متى عرفنا أن الكوكب أورانوس يُؤثر في هذا الطفل ويُكسبه غرابة الأطوار التي تـُعرف عنه .
يتمتع الطفل في برج الدلو بدماغ مُعقد هو مزيج من التـفكير الواقعي والمنطق السليم والحس المرهف الأمر الذي يمنح شخصيته طابعاً سلبياً يجعله يرفض الانصياع للأوامر ما لم يقتـنع بها أولا ً , كما يمنحه مزاجاً مملوءاً بالتـناقضات . يحاول في الواقع أن يبدو مختلفاً عن بقية الأطفال فلا يتوانى من أجل ذلك عن الظهور بمظهر الشيوخ الحكماء أو الأشخاص الغريـبي الأطوار . يتمنى مثلا ً الخروج تحت المطر أو يلزم غرفته المغلقة في الجوّ الصافي الجميل .
قد ينجح هذا الطفل في المدرسة نجاحاً باهراً يقوده إليه منطقه السليم أو يفشل فشــلا ً ذريعاً بسبب قلة انتباهه وعدم مقدرته على التركيز . ومن مشاكله الرئيسية في تلك المرحلة المبكرة من عمره ضعف الذاكرة وتـشتت الأفكار , فإذا لم يُعالج منهما في الوقت الملائم تـفاقم أمره على مر السنين وأصبح فيما بعد إنساناً شبه ضائع . يجب في الواقع تـشجيعه على ممارسة الرياضة وعلى الخروج من دائرة بيته الضيقة كي لا يبقى أسير جسمه البطيء وأحلامه السريعة المتيقظة .
يكره الطفل في برج الدلو العصافير والأشجار والشواطئ والغابات وجميع الأشياء الأخرى التي يألفها الأطفال عادة , ويُفضل عليها اكتشافاته الخاصة الأكثر تعقيداً , كما يكره المسؤولية والواجب ويُفضل عليهما أساليب العيش الأبسط والأسهل . لهذا السبب يُصبح من واجب أهله أن يُـنموا فيه هذه الروح التي يفتقر إليها إذا أرادوا له في المستـقبل دوراً في المجتمع بنـّاءاً وإيجابياً .
على الرغم من غرابة أطواره ينجح هذا الطفل في استقطاب أكبر عدد من الأصدقاء من مختلف الأعمار والطبقات . ومع ذلك يبقى بعيداً عن التجارب العاطفية التي يمر بها سواه من الأطفال وخصوصاً في مرحلة المراهقة . والحقيقة أن الطفل المنتمي إلى برج الدلو يُفضل على حب الفرد الواحد حبّ الإنسانية بأجمعها .
هذا ويتأثر بمشاكل أهله تأثراً بالغاً يحاول إخفاءه بجميع الوسائل . إن جميع ما يراه ويسمعه في طفولته يبقى في الواقع منقوشاً في ذاكرته حتى آخر نسمة من حياته . وليس هذا فحسب بل إن في استطاعته قراءة أفكار الآخرين والتكهن بتصرفاتهم قبل حدوثها ولهذا السبب بالذات يجب على أهله أن يُؤمنوا له جواً عائلياً يسوده الهدوء والتـفاهم والانسجام , وتراعى فيه طبيعته الغريبة هذه .
يُقال أن هذا الطفل يولد ناضجاً بكل معنى الكلمة . وهو منذ البداية يضع لنفسه أهدافاً يجهلها غيره من الأطفال العاديـين . ومع أنه يجهل في أي اتجاه يسير باستمرار إلى أن يصل إلى غايته المنشودة .

الرجل الدلو :
قد لا نستطيع القول أن الرجل في برج الدلو يحب جميع الناس حباً صادقاً ومجرداً , ولكن في استطاعتنا التأكيد أنه يعتبر جميع الناس دون استـثـناء أصدقاءً جديـرين باهتمامه . والبرهان على ذلك كلمة " صديقي " التي تـتردد على لسانه أكثر من مرة حتى في حديثه مع خصم أو عدو . إن شعور رجل برج الدلو تجاه الآخرين هو في الواقع شعور غامض مُعقــّد إذ يُحيط نفسه بالكتمان الشديد ويعتبر في الوقت ذاته كل شخص أو حادث تجربة ذهنية تستحق منه الفضول والتحرّي .
حياة هذا الإنسان سلسلة حوادث مفاجئة وتقـلبات وتناقضات ومع ذلك يُعتبر وجوده مصدر راحة نفسية للكثيـرين بينما هو يقـلق في سعيه وراء الألغاز والقضايا العويصة والأهداف البعيدة المرمى . إنه نموذج الإنسان الواسع الصدر الذي يُقـنع نفسه حتى في حالة الحب والغرام بأن قلبه متسعاً لحب العالم بأجمعه . وهو بهذه المناسبة قليل الاهتمام بالمرأة الواضحة كالكتاب المفتوح بينما ينجذب بشدة نحو المرأة التي تـُثير حيرته بغموضها وتكتمها .
يتظاهر هذا الإنسان بالطاعة والولاء , فيبدو هادئاً مستكيناً ولكن هدوءه أقرب إلى السراب منه إلى الحقيقة . لذا ما أن يشعر باستغلال البعض – ومنهم زوجته – لطيبته حتى ينتـفض بقوة ويرد على المستغلين بصلابة غير متوقعة . ومع ذلك يمكن القول إن إعجابه بالمرأة ذات الشخصية القوية والإرادة الصلبة لا يُوصف . مثلا ً يتمنى ألا تغفر زوجته خطاياه بسرعة كي لا يخيب أمله في صلابة معدنها . يتزوج هذا الرجل في سن متأخرة بسبب انهماكه في الصداقة دون الحب , ولاعتباره الانفعالات العاطفية والعلاقات الجنسية أمراً يثـقل عليه ولا يمنحه السعادة المتكاملة . وهو على كل حال لا يختار سوى المرأة التي تـُـشبع غريزة الصداقة فيه , وإذا صدر عنها ما يُزعجه في المستقبل تخلى عنها دون صعوبة تـُذكر وبقي صديقاً لها لا أكثر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى غيرته على الزوجة قليلة وثـقته بها كبيرة حتى تــُثبت العكس . وهو يتصرف في حضورها وغيابها تصرفاً لائقاً على الرغم من كثرة الأصدقاء الذين يشغلونه عنها . إنه صادق صريح يروي الحقيقة إذا سُئل , ولكنه يتعمد الكذب والتـلفيـق إذا شـُكّ في أمره دون مبرر .
رجل برج الدلو نظيف , يحب النظافة إلى حدّ المرض , مصاب ببعض العقد كعقدة الحساسية تجاه بعض الأماكن والأشياء والعادات . أمّا كرمه فمن نوع خاص يجعله يُنفق ببذخ أحياناً , وينـتقد تبذير زوجته أحياناً أخرى . لا يعتبر المال أحد أهدافه الرئيسية ولكن الحياة بقربه مملوءة بالمفاجآت ولو خلا بيته من النقود . وهو كفيل بإدخال البهجة إلى قلب زوجته في أي وقت كان ما عدا المناسبات كالأعياد وغيرها التي يُهملها عادة بسبب ضعف ذاكرته الشديد .
يحب رجل برج الدلو أولاده جباً شديداً يدفعه إلى الاهتمام بهم وبألعابهم وعاداتهم وكل ما يخصهم من قريب أو بعيد . من حسناته كأب قدرته على الإصغاء إلى أحاديث الصغار فترة طويلة دون الشعور بالملل أو الضيق . والمعروف عنه تعلقه بحبه الأول والعودة إليه – إذا سنحت الظروف – بعد سنين طويلة . وسواء تزوج هذا الرجل صديقة الطفولة أو لم يتزوج فما من شك في أن المرأة التي يختارها قلبه تجد نفسها كأنها " أليس في بلاد العجائب " .

المرأة الدلو :
أساس طبع المرأة المولودة في برج الدلو التـناقض سواء في الحب أو في غيره من الميادين . لكن تـناقضها هذا يظهر بوجه خاص في الحب حيث تستطيع الجمع بيـن الإخلاص التام وقلة الاهتمام وعدم الارتباط في آن واحد . ولا غرابة في الأمر ما دام الهواء عنصرها كما يُؤكد علماء الفلك .
المرأة في برج الدلو مرتبطة من الوجهة العاطفية بكل إنسان وبالتالي بلا أحد . صحيح أنها رقيقة في الحب, ولكنها تبدو غامضة متكتمة , فلا هي موجودة تماماً مع من تحب ولا هي غائبة عنه تماماً . إن أقدس الأشياء في نظرها حريتها وصداقاتها المتعددة ومشاريعها الكثيرة . فإذا نوى الرجل أن يسعد بقربها عليه أن يرخي زمام حريتها وألا يتذمر إذا خطر ببالها العودة إلى الدراسة أو الالتحاق بجمعية أو السفر إلى مكان ناء يُـتيح لها التأمل والاستجمام . مقابل ذلك تـتمتع هذه المرأة بخصال حميدة لا يسع الرجل سوى الإعجاب بها . يكفي أن المال في نظرها شيء ثانوي إذا قورن بغيره من أسس السعادة , وأن غايتها الأساسية إيصال زوجها إلى أعلى مراتب النجاح والمكانة الاجتماعية , وأن في استطاعتها التكيّف لجميع الأوساط والطبقات دون التخلي عن رقتها وذكائها اللذين منحتها إياهما الطبيعة .
المرأة في برج الدلو قليلة الانفعال في الحب , تـتمنى في بعض الأحيان لو تستطيع الاكتفاء بالعلاقات العذرية . وهي أيضاً قليلة الغيرة , ترفض الشك فيمن تحب ما لم تلمس خيانته بنفسها . وفي هذه الحالة تـشعر بالأسى العميق , ولا تـتردد في الانفصال عنه مع الإبقاء على صداقته . إنّ الطلاق أمر سهل على هذه المرأة نظراً إلى تعدد صداقاتها وإلى طبعها الانفرادي الذي يُتيح لها الاستغناء عن الرجل استغناء تاماً في بعض الأحيان .
المرأة في برج الدلو أنثى جميلة جداً بل إنها – بعد مولودة برج الميزان – أجمل نساء الأبراج قاطبة . لكن جمالها من نوع خاص يطرأ عليه التغيـير والتبديل . فهي تخلط بين الثياب والمناسبات الاجتماعية , ولا تـتردد في الظهور بأحدث زي وتسريحة تارة وبزي قديم يعود إلى زمن جدتها تارة أخرى . تصرفها عموماً يتسم بالخجل والتهذيب , وحديثها ينم عن الذكاء واللباقة , لكن عيـبها البسيط هو تـنقلها المستمر من موضوع إلى آخر دون سابق إنذار .
تعتبر الأمومة في نظر هذه المرأة مرحلة دقيقة تـتطلب منها التكيّف والتضحية , وهي التي اعتادت أن توزّع اهتمامها على جميع الناس والأحداث . لا ريب أنها تحب أولادها وترعاهم ولكنها تبدو دائماً قليلة التعلق بهم . ولا يمنعها ذلك من أن تكون مربية فاضلة تبث فيهم روح الإخاء والتضحية , وتصغي في الوقت نفسه إلى مشاكلهم بصدر رحب وقلب مفتوح دون أن تخنقهم بعاطفتها واهتمامها الزائدين . بالنسبة إلى الزواج تبدو هذه المرأة مترددة حائرة تسعى إلى الجمع بين الحب والصداقة ولا تختار شريك عمرها إلا بعد تدقيق وتمحيص طويليـن . من الأشياء التي تكرهها في الرجل الغيرة وحب التملك والتبذير القائم على الاستدانة أو الرهن أو ما شاكلهما .
أخيراً تـتمتع هذه المرأة بحاسة سادسة تمنحها قدرة خارقة تبدو كالسحر في كثير من الأحيان .

المدير الدلو :
إنّ وجود مواليد برج الدلو على رأس الشركات والمؤسسات أمر نادر الحدوث لسبب وجيه هو أنهم يُفضلون البطالة على الالتزام بأعمال وأوقات وأماكن محددة . إنهم بطبعهم يكرهون إصدار الأوامر واتخاذ القرارات وترؤس الجلسات الرسمية على اختلاف أنواعها . ومع ذلك ما أن يمضي على وجودهم على رأس العمل بعض الوقت حتى يشعر الآخرون أنهم جزء لا يتجزأ من العمل , لا يُمكن الاستغناء عنهم .
على الرغم من العوامل السلبية التي يتمتع بها رجل برج الدلو , كالخجل والنسيان والإهمال والتقلـّب وغير ذلك , يتحلى بخصال إيجابية عظيمة منها الفكر الحاد والمنطق السليم والحدس العظيم ووضوح الرؤية ممّا يُتيح له معرفة المستقبل واستعراض خطوط القضايا العامة في الوقت الذي يضيع فيه غيره في تـفاصيل الأمور وهوامشها . ومع ذلك كثيراً ما يقع ضحية ذاكرته الضعيفة فينسى مثلا ً اسم سكرتيرته الخاصة التي تلازمه منذ سنوات . على أن النسيان لا يمنعه من أن يكون فضولياً يتحرّى خصوصيات موظفيه لا لسبب سوى التمكن من درس الطبيعة البشرية . وهو في محاولاته الاستكشافية هذه لا يُقاضي أحداً ولا يُوجّهه أو يحتـقره . كما أنه يرفض أن يُثار أو يُصدم من أمر مهما كان فظيعاً . ثم إنه يأبى تميـيز شخص من آخر , كما يأبى أن يصدر الأحكام سلفاً معتبراً جميع الناس أصدقاء جديرين بودّه واحترامه .
يتوخى رجل برج الدلو في العاملين معه الصدق والاستقامة , ولكنه لا يعبأ كثيراً بأفكارهم ومعتقداتهم الخارجة عن نطاق العمل . إنه رجل حق وعدالة , يُكرم من يستحق الإكرام ويُعاقب من يستحق العقاب دون أن يتخل عن تهذيبه ونعومته . كما يؤمن بجدوى الأعمال المشتركة فيترك لسواه حق المبادرة في اتخاذ الرأي وفي تحمّل المسؤولية .
في هذا الإنسان طرافة لا تـُنكر . فهو مستعد دائماً لإجراء التغيـيرات سواء في نظام العمل أو في المواعيد أو حتى في تـنسيق المكتب دون علم الموظفين العاملين معه . بالمقابل لا يحاول التدخل في شؤونهم أو عاداتهم أو مظهرهم الخارجي , ولهذا السبب يجد نفسه مُحاطاً بزمرة متضاربة الأذواق في المأكل والمشرب والعادات واللباس وغير ذلك .
هذا الإنسان قادر على الكلام والإصغاء والاختلاط بالناس تماماً كما هو قادر على الصمت والتأمل والعزلة فترة غير وجيزة . لكن مهما كانت حالته النفسية يعتبر جميع العاملين معه , حتى المنافسين له , أصدقاءه وأحباءه. من ناحية أخرى يُحاول دائماً الفصل بين عمله وعائلته فتمر الأشهر والسنوات دون أن يزور مكتبه قريب أو أن تـقع عيـن موظف على زوجته أو أولاده . هذا ومن الأشياء التي يرفضها بإصرار التبذير وتوزيع المنح دون مبرر , وإقراض الموظفيـن جزءاً من مرتبهم خارج أوقات الدفع .
إنه باختصار إنسان غريب الأطوار كثير الأخطاء قليل الكفاءة إذا ما قورن بغيره من أرباب العمل التابعين للأبراج الأخرى . ومع ذلك ينجح في الحصول على مكانة رفيعة وقدر كبير , ولا يُستبعد أن يختار يوماً بالإجماع كأفضل رب عمل في الأوساط التي تعرفه .

الموظف الدلو :
إن التعرّف إلى رجل برج الدلو في إطار العمل مسألة سهلة لا تحتاج إلا إلى دقة الملاحظة . فلو استطعنا مثلا ً مراقبة مجموعة من الموظفين ووجدنا أن أحدهم يبدو ضعيف الذاكرة مُشتت الأفكار قليل الاهتمام بزميلات العمل ومُحاطاً بعشرات الأصدقاء أمكننا الجزم بأنه مولود برج الدلو . ولو سألنا رأي الآخرين فيه لقالوا أن العمل معه مُثير لكونه الوحيد بينهم الذي يستبق الزمن ويُحلق في أجواء المستقبل ويعود إلى الحاضر من وقت إلى آخر وفي جعبته أفكار مذهلة جداً .
إن تأثير هذا الموظف في زميلات العمل قوي جداً وإن كان غير مقصود . فاللامبالاة التي أورثه إياها الكوكب أورانوس تـُشكل تحدياً سافراً لأنوثة المرأة فتضطر إلى الدخول معه في معركة عاطفية تعيد إليها كرامتها المسلوبة . أما هو فقد يعيش معها جنباً إلى جنب الأسابيع والأشهر دون أن يبدو شاعراً بوجودها , ثم فجأة يُصارحها بالإعجاب بأسلوب فذ يتركها شبه مذهولة . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى حبذا لو يستمع رب العمل إلى أفكار هذا الموظف على الرغم من طابعها الوهمي والخرافي , فربما عادت عليه بالفائدة في يوم من الأيام .
لا شك في أن هذا الموظف إنسان هادئ متـزن , ومع ذلك يرفض الارتباط بعمل واحد ولا يُستبعد أن يجمع بين وظيفته الأساسية وأعمال أخرى متـنوعة كالرقص والتلحين والغناء والتصوير والكتابة والرياضة , حتى علم الجيولوجيا , كل ذلك بغية اكتشاف نفسه كما يقول . فإذا ما تم له ذلك اكتـفى بالشيء الوحيد الذي يُلائمه وداوم عليه بقية عمره .
لا يُمكن القول إن هذا الرجل عاطفي بطبعه . فهو يقـف من الحياة والناس موقفاً علمياً بحتاً . وإذا بدر منه انفعال ما , كان السبب دون ريب حالة نفسية طارئة لم يعتد مثـلها من قبل . بالرغم عن ذلك لا يمكن أن تخلو حياته يوماً من الأصدقاء . ولكنه سريع التبديل يفشل في ملازمة صديـق فترة طويلة كما يفشل في التركيز على صديق واحد , ولهذا يُقال إنه يُعطي من الصداقة والود أكثر كثيرا ً مما ينال .
هناك نموذجان لرجل برج الدلو في الوظيفة . الأول هادئ متـزن يبدو كالفيلسوف أو المدّرس , ويُدخن الغليون غالباً , ويعيش في بيت فخم , ويُحيط نفسه بتحف غريبة جمعها من أنحاء العالم . والثاني عالم مخترع غريب الأطوار يُقيم في مسكن وضيع تسوده الفوضى وينتـشـر في أرجائه الغبار , ويُحيط نفسه بأدوات وأجهزة عجيبة من صنعه . وكلا النموذجيـن طيب ذكي ضعيف الذاكرة مُرهف الحسّ ينضح بالمعرفة , ويُحيط نفسه بعشرات الأصدقاء من مختـلف الأعمار والمستويات ويهرب من الزواج , ويُمارس بعض العادات الطريفة .
وسواء انتمى الموظف إلى هذه الفئة أو تلك فإنه جديـر بثـقة رؤسائه ومحبة زملائه . يُحافظ على مصالح الشركة التي يعمل فيها وعلى أسرارها دون أن يسعى للفائدة المادية التي تعتبر في نظره مسألة ثانوية تماماً كالزوجة . ومع أنه قليل الطموح إلا أنه يتمتع بأرجح عقل إذا ما قورن بموظفي الأبراج الأخرى , ولهذا يستحق أن يُصبح يوماً شريكاً لرب العمل أو على الأقل نائباً له .
مشاهير الدلو
تشارلز ديكنز- جون ماك إنرو- موتزارت- جاك نيكلاوس- رونالد ريجن-أبراهام لينكولن- كارل إيكان -يوكو أونو

الخلاصة
الكوكب زحل
ارقام الحظ 11- 29- 38-47- 56
الاحجار الفيروز
البرج هوائي
يتوافق مع الجوزاء - الميزان-الحمل
الاعمال الملائمة مخترعين- سياسيين- كتاب- علماء- رواد فضاء- منجمين
ايجابيات ودود، إنساني، صادق، وفي وصاحب ولاء، مبدئي، مبتكر
سلبيات عنيد، يقف ضد الأمور، مشاكس، غير متوقع التصرفات، غير عاطفي وله استقلاليته









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrwahba.mazikaraby.com
Admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

رسالة SMS
الــــــــبـــــلــــــد :
رقم العضويه : 1
مزاجك ايه دلوقت :
ذكر
التِنِّين
الجدي
عدد المساهمات : 750
عدد النقاط : 1991
قوة السمعه : 3
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب   الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:08 am


( من 19 فبراير - الى 20 مارس )
برج الحوت
الصفات العامة لبرج الحوت
ما هو الأسهل بالنسبة إلى سمكة عادية : السباحة مع التـيار أم الصعود عكسه ؟ مجاراة التيار هي الأسهل طبعاً لا لسمك المحيطات وحسب بل لمواليد برج الحوت الذيـن هم من عائلة الأسماك ولو اسماً فقط . في مجاراة تيار الحياة يجد الإنسان المولود في برج الحوت والذي يرعاه إله البحار نبتـون سعادته وراحته النفسية بينما يُعتبر السير في اتجاه معاكس أمراً شـاقاً لا تقوى عليه طبيعته الكسولة وحبه للحياة السهلة . " أريد أن أعيش " هو المبدأ الذي يُؤمن به ويُحاول العمل به قدر المُسـتطاع .
ولو قيل لهذا الإنسان إن العالم يتداعى أو إن المجاعة تعمّ بالأرض أو أن التـلوث سوف يقضي على البشرية قريباً لما ردّ بأكثر من الضحك أو التـثاؤب . فهو راض ٍ بحاضره عديم الاهتمام بغده , لا يهدف إلى مال أو سلطة , ولا يتمنى من دنياه أكثر من حلاوتها . وبما أنه قليل الطمع والجشع لا شيء يقوده إلى الحركة أو العنف . إن ما يفعله رداً على التحدي والإثارة سلاطة اللسان ومرارة الكلام . غضبه سطحي قصير الأمد يُشبه دوائر الماء عند رمي حجر فيه إذ سرعان ما تـتلاشى ويستعيد سطح الماء سكونه وصفاءه .
يجد مولود برج الحوت الراحة والانتعاش في شرب السوائل كالماء وغيره , يرى العالم من خلال منظار وردي يرسم له كل شيء جميلا ً رائعاً . ولا يعني ذلك أنه يجهل واقع الحياة بألمه ومرارته , ولكنه يُفضل الهروب إلى الحلم والوهم مُقـنعاً نفـسه بأن موقفه هذا هو عين الصواب . وبكلام أوضح يتجاذب مولود برج الحوت سؤالان أو فكرتان عليه أن يختار بينهما . فهو مضطر إمّا إلى العوم على سطح الماء ومعرفة واقع الدنيا أو الغوص إلى الأعماق بعيداً عن أهدافه الأساسية . والحقيقة أنه كثيراً ما يتردد لعدم استطاعته الرؤية بوضوح مثـله في ذلك مثـل السمكة التي تـنظر إلى جانبيها بدلا ً من النظر إلى الأمام .
يرمز مولود برج الحوت – الذي هو آخر الأبراج كما نعلم – إلى الموت والخلود بينما يرمز برج الحمل – أول الأبراج – إلى الولادة . ويمكن القول أن هذا البرج الأخيـر هو خلاصة لما سبقه من أبراج , أي أن الإنسان المولود فيه يتسم أحياناً بمعرفة العذراء , ومحاكمة الميزان , ومرح السرطان , وكرم القوس , وصراحة الأسد , وشعور الجدي بالواجب , واندفاع الحمل , وقوة تحليل الدلو , وكسل الثور , وسرعة الجوزاء , كل ذلك أو بعضه في آن ٍ واحد . بالإضافة إلى ذلك توجد لدى مولود الحوت حركة مستمرة وقابلية للتحوّل الذاتي . هذه الميزة الخاصة التي حُرمتها الأبراج الأخرى تمكنه من الانسلاخ عن نفسه وبالتالي استعراض الماضي والحاضر والمستـقـبل دفعة واحدة الأمر الذي يُفسّر إلى حدٍ ما كيفية تـنبئه بالأشياء قبل وقوعها . إنه في رأي البعض أصدق برهان على فلسفة التـقمّص التي يُؤمن بها الكثيرون .
في رأي هذا الإنسان أنه خالد ممّا يدفعه إلى إهمال صحته وراحته في سبيل الآخرين . من الأشياء التي تسبب له الضرر الجسيم المسكنات والمهيجات والإرهاق ومشاكل الغير التي تلاحقه دوماً وبعض العادات السيئة في المأكل والمشرب . ما قد يعوّضه من ضعفه الجسماني تلك القوة الخارقة التي يستمدها من الإيحاء الذاتي . فهو يستطيع إقناع نفسه بأنّ لا خوف عليه من أي أمر أو شخص .
على الرغم من خجله الفطري ينجح مولود برج الحوت في التمثـيل المسرحي وإن كان ضعيفاً سريع التأثر أمام النقد . ويتمتع بذاكرة مُذهلة ومزاج مُرهف وحس جمالي يُمكنه من ولوج باب الكتابة والتأليف نثراً وشعراً . وبما أن لديه ملكة عظيمة تـُميّـز الخير من الشر وتستطيع مقاومة جميع أنواع الإغراء ينجح في أن يكون رجل دين أو متصوفاً يُشار إليه بالبنان . وهو في جميع الأحوال مندفع في سبيل المرضى والفقراء والمعوزين لا يفرق بين شخص وآخر ولا يُقاضي أو يحاسب أحداً . مزاجه سلاح خفي يستعمله عند الحاجة . يضحك أحياناً ليُداري دموعه أو يُضحك الآخريـن دون أن يفـتر ثـغره عن الابتسام . لا مبالاته ستار لضعفه , ومظهر البأس عنده قشرة خارجية لا أكثر .
طبيعة هذا الإنسان بعيدة المنال , تقوم على الوهم والتهرب من الواقع . من الصعب أن يدركها أحد غيره ما لم يستعمل الكثير من الخيال وما لم يعلم سلفاً أن رمزه الماء بخضرته ورطوبته ووحله وتحركه المستمر , وأن سرّه العميق مدفون في قاع المحيط حيث لا يعلم به سوى كوكبه نبتون .

الطفل الحوت :
منذ أن يفتح الطفل المولود في برج الحوت عينيه أول مرة يـبدو فيهما سحر غريب يوحي بأنه طفل غير عادي هبط من كوكب بعيد على متن شعاع قمري . وعندما تـتأمل والدته وجهه المورد وبشرته الرقيقة وغمازاته الحلوة يمتـلئ قلبها بالسرور , وتتمنى لو تمتد طفولته لتـنعم بها أطول فترة ممكنة . ولا بدّ من أن تكتـشف يوماً , بعد مضي سنوات , أن السماء قد حقـقت فعلا ً رجاءها وتركت لابنها جزءاً كبيراً من أحلام وخيالات طفولته السعيدة .
يظهر طفل برج الحوت منذ البداية كارهــاً لواقع الحياة ورتابتها , هاوياً للتمثيـل بغية الهروب إلى عالم آخر أجمل وأهنأ . إن ميله هذا يُسهل في الواقع أمر تربيته ورعايته . فإذا أرادت والدته إقناعه بأمر ما عليها الدخول معه في تمثـيلية وهمية ينسى فيها نفسه فيـنـقاد إلى أوامرها طائعاً مختاراً . تستطيع مثلا ً التظاهر بأنها جنية لطيفة جاءت ترشّ عينيه بالنوم فينام , أو تدّعي أن الملعقة عصفور هائم , وأن فمه هو العش , فيفتحه ويتـلقف الطعام , وهكذا . . . إن أي أسلوب يتسم بطابع الغرابة يظل أفضل بالنسبة إليه من الروتين الذي يسير عليه الأطفال عادة . إنـّه على كل حال يرفض اللجوء إلى العنف والصراخ للوصول إلى مبتغاه , ويستعمل عوضاً منهما أساليب ملتوية فيها الكثير من الذكاء والحكمة .
حاجة هذا الطفل إلى التقديـر والتـشجيع ماسة بسبب ثـقته القليلة بنفسه وإيمانه بأن كفاءاته محدودة . وهو حساس خجول سريع العطب ولكنه قادر على إخفاء حقيقة أمره تحت ستار التكتم والادعاء . ومع أنه ماهر في تحوير الواقع إلا أنه يُصرّ على القول إنه صادق لا يكذب . كذبه على حال من النوع البريء الناجم عن الخوف من تعرية الحقائق . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى يُعتبر في المدرسة مصدر حيرة واستغراب معلميه وذلك بسبب رفضه أساليب التعليم المألوفة واتباعه أسلوباً خاصاً به وحده تـثبت جدارته مع الوقت . هو أيضاً طفل فنان يتذوق الموسيقى والرقص ويُدهش الناس بخفته ورشاقـته , كما ينجذب بقوة نحو رجالات الحرب وعلماء الفضاء وكبار الموسيقيـين والنحاتين . يُفضل معاشرة الكبار على الصغار , ومع ذلك يتهرب من الواجب والمسؤولية .
يعيش طفل برج الحوت حالة تقمّص غريـبة إذ يتحدث عن أناس ماتوا قبل ولادته , ويسرد بعض الوقائع قبيل حدوثها . إن الخطر كل الخطر أن تـقابل هذه الظاهرة بالهزء أو اللوم أو الاتهام بالكذب لأن الأيام والحوادث كثيراً ما تـُثبت صدق رؤية هذا الطفل العجيب . بالمقابل لا يجوز تركه فريسة أوهامه وخيالاته دون تدخل بنـّاء من قبل أهله ومُربّيه . إن في الإمكان معالجة أمره بالرفق والصبر والمحبة إلى أن يستطيع التكيّف للعالم الذي يعيش فيه وينجح في تحويل جزء من أحلامه إلى واقع ملموس فيه سعادته واستـقراره .

الرجل الحوت :
يمرّ الحظ أحياناً بقرب الرجل – الحوت فيجده يحلم أو يتأمل نجماً يلمع في أديم السماء . يتركه مُسرعاً في اتجاه أشخاص آخريـن دون أن يدرك صاحب الحلم أنه فوّت على نفسه فرصة نجاح حقيقي . هل يُسمى ذلك ضعفاً أم فشلا ً ؟ لا هذا ولا ذاك , لأن في استطاعة هذا الرجل – لو أراد السعي وراء الرزق – الوصول إلى أعلى قمم النجاح بفضل حدسه الموروث عن الإله نبتون .
من أبرز مظاهر شخصية رجل برج الحوت الفضول الخالي من سوء النية أو الدهشة أو المقاضاة لسلوك الغير . إنـّه يُـثرثر أحياناً قبل أن يُفكر فيكشف عن بعض الأسرار المتعلقة بغيره دون قصد ولكنه يرفض بالمقابل البوح بشيء مهما تكن الدوافع والظروف إذا طـُلب منه الكتمان . وهو يتكلم بتؤدة ويفكر بهدوء ويحاول عدم التدخل فيما لا يعنيه ولكن مشاكل الغير تلاحقه على الرغم منه . وقد يكون السبب موهبة الإصغاء عنده وقدرته على امتصاص الآلام والأحزان كأنها ملكه الخاص . يجب على أصدقائه وأقاربه أن يُراعوا صحته فلا يُحمّـلوه أكثر مما يستطيع وأن يتـفهمّوا حاجته إلى الراحة والصمت والعزلة لاستعادة ما فقد في سبيلهم من نشاط وحيوية .
هذا الرجل إنسان خجول حساس يُجرَح بسرعة ويتطلب من الآخرين الإعجاب والتـشجيع لاعتقاده أنه محدود الكفاءة . ومع ذلك يتمتع بقابلية عظيمة لليوغا والسحر والفلك والتقمص والعلوم الباطنية الأخرى . في استطاعته قراءة الأفكار , ومعرفة ما سيحدث , والتـظاهر بعكس ما يضمر في بعض الأحيان . وهو بامتلاكه بعض الأسرار يشعر بالراحة والطمأنينة .
يتوقع هذا الرجل من المرأة التي يُحبها الإخلاص والوفاء التامين , وفي الوقت ذاته يرفض التخلــّي عن أصدقائه العديديـن من الجنسين الذيـن يقوم بخدمتهم بجميع الوسائل وفي جميع الأوقات الأمر الذي يُـثير غيرة امرأته ونقمتها على الرغم منها . إنه كثير الإعجاب بالجمال , لا يتردد في ملاحقة النساء بنظراته المعبّرة عن إحساسه وشعوره ولو نتج عن ذلك سوء تفاهم بينه وبين من يحبّ . ويمر رجل برج الحوت في فترة قلق وكآبة لا يعرف مصدرهما فيضطر إلى الانزواء في انتظار أن يأتيه اقتراح من زوجته يُبدّل مزاجه المُتعكر . ثم إنه مُبذر لا يستطيع التوفير إلا مع مرور الوقت وبمساعدة زوجته التي تستطيع أن تكون المثـل الأعلى في هذا المضمار .
يجد الأولاد في هذا الرجل أكثر من أب . إنه الصديق الذي يُرافق أولاده إلى النزهات والرحلات البحرية ويُعلمهم أصول السباحة والتجديف واليوغا وغيرها , والمربّي الطيب القلب الليـّن العريكة الذي يُصغي إلى المشاكل والمآسي بكل جوارحه . أما التصلب والقسوة فلا يُجيدهما ولا يُريد أن يستعملهما , ويُفضل أن يبقيا من اختصاص زوجته .
يقبل هذا الإنسان التخلي عن أي شيء ما عدا أحلامه التي هي بمثابة روحه . فإذا أرادت زوجته أن تحتـفظ بحبه إلى الأبد , وأن تحول دون هدم سعادتهما معاً , عليها ألا تسخر من هذه الأحلام بأي صورة من الصور . في استطاعتها – عوضاً عن ذلك – أن تـُشجعه على تحويلها كلها أو جزءاً منها إلى واقع بناء وإيجابي .

المرأة الحوت :
كلما تطورت النساء وزدن تحرراً ازدادت شعبية المرأة المولودة في برج الحوت . فقد تكون الوحيدة بين جنسها التي لا تـزال ترفض المجد والشهرة وتحلم فقط برجل يرعاها ويحميها . والحقيقة أنه ما من شيء يُسعدها كالاتكاء على كتـف قوية والإصغاء إلى صوت واضح النبرات يرسم الخطط ويحدد الأهداف . وهي عندما تحب تعتقد عن يقيـن وإيمان أن في استطاعة من تحبّه أن يحكم العالم بدماغه الفذ وساعديه المفتولين . وهو بدوره يتغذى بهذا الإعجاب وهذه الثـقة فيُصبح بالفعل أقوى وأفضل من قبل .
امرأة برج الحوت رقيقة مسالمة تــُشعر الآخريـن بأنها شاطئ الأمان وواحة السكينة . إنها أنثى بكل معنى الكلمة مما اختـلفت الأوقات والظروف والمناسبات . عندما تـتحدث مع الرجل يشعر حالا ً بحذر لذيذ يسري في أوصاله ويرخي أعصابه المشدودة فيتخيّـل نفسه – بحسب الفصول والأوقات – مستـلقياً إمّا في ظل شجرة بعيداً عن كل ضجيج وحركة أو قرب مدفأة تدفئه بنارها اللذيذة . لا تـلح على الرجل في شيء ولا تستعجله في أمر , بل كل ما تريده منه أن يعيش وإياها في وئام وسلام .
من الجائز أن تبدر عنها بعد الزواج تصرفات غير لائقة لم تظهر من قبل . قد يفلت لسانها مثلا ً بالكلام اللاذع , أو تأخذ في التذمر والشكوى , ولكن عيوباً كهذه لا تعود تذكر إذا قيست بخصالها الأخرى كالرقة والعذوبة والأنوثة وحسن التكيّف وغيرها . علماً بأنها تـفقد أحياناً معظم هذه الصفات العظيمة نتيجة تـلقيها صدمات قوية متلاحقة , فتـتصرف عندئذ تصرفاً أعمى يُحطم تدريجياً سعادتها وحياتها . نذكر بالمناسبة أنّ إدمان الكحول والمخدرات نوع من السلاح تلجأ إليه هذه المرأة عند الاضطرار إلى مواجهة غدر الزمان . هذا بالنسبة إلى الحالات القصوى , أمّا في الحياة العادية فتـتمتع المرأة الحوت بالذكاء والمراوغة والتكتم والغموض وإن كانت جميع هذه الصفات – ما عدا الذكاء – مجرد أقنعة تخفي وراءها الخجل والارتباك وعدم الثـقة بالنفس وسرعة العطب .
تـتـظاهر امرأة برج الحوت قبل الزواج بعدم حاجتها إلى الرجل في الوقت الذي تـتوق فيه إلى من يرعاها ويدرأ عنها الأخطار . لكنها بعد الزواج تضع شريكها في مكانة لا يبلغها حتى أولادها الذيـن تعبدهم , مع أنها أم فاضلة حنون تجيد فن الإصغاء والمشاركة ولكنها تـفـتـقر إلى الصلابة الضرورية لتربية الأطفال . والمعروف عنها أنها تخص بعطفها وحنانها المخلوق الضعيف أو المشوه بيـن أطفالها .
أخيراً تكره هذه المرأة العمل في الخارج , وتـتمسك بالأعياد والمناسبات حيث تقدم الهدايا لأفراد عائلتها وتـتوقع منهم المعاملة بالمثـل . وهي تـُنفق بكرم يُقارب التبذير , لكنها تكتـفي بالقليل إذا اضطرتها الظروف إلى ذلك . ومهما يكن وضعها المادي والاجتماعي تعتبر مثال المرأة الحقيقية بل الأنوثة بكاملها .

المدير الحوت :
إن وجود أمثال هذا الرجل على رأس الأعمال أمر نادر الحدوث . ولا غرابة فهو يُفضل الانطلاق على سجيته في حقول أخرى كالكتابة والتجارة الحرة والفنون الخلاقة والتمثيل والكهنوت والتصوف , حتى مجرد الأسفار . ومع ذلك يـبدو ناجحاً جداً في دور مدير علاقات عامة أو أعلام أو شبكة تلفزيون , حيث يتسنى له نشر أفكاره العظيمة المستوحاة من خياله اللامحدود . لكنه يختـلف عن مواليد الأبراج الأخرى الذين يشغلون مناصب مماثـلة إذ يأبى على نفسه المجاهرة بالواقع دون تورية , لا لأنه كاذب أو مخادع بطبعه بل ليقينه أن الحقيقة مُرّة يصعب على المجتمع تـقبلها بالشجاعة اللازمة .
في وسع هذا الإنسان أن يـبرز كمدير لمسرح أو شركة سينمائية أو معهد للرقص أو كمخرج أفلام . وتخوّله مواهبه الخارقة أن يكون من ألمع الباحثين والمُحققيـن ومدراء الفرق الموسيقية وشركات السفر والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية والفنادق . وبكلام آخر أنّ طبيعته الحساسة المعطاءة تهيئه لدور راعي الإنسانية ومرشدها أكثر مما تهيئه لقطف ثمار الأمجاد والثروة . وهو بطبعه يكره الفائدة المادية البحتة كرهه للمسؤوليات العديدة ذات الطابع المحدود .
مهما يكن الدور الذي يُمارسه يظل الرجل الحوت إنساناً عديم الأذى والعداء حتى وهو فاقد أعصابه واتـزانه . إذ يكتـفي عادة بإطلاق بعض العبارات اللاذعة ويعود بعدها إلى هدوئه وتهذيـبه الأصليين . وهو يتخذ في العمل مواقف معتدلة تـقع في منتصف الطريق بين التحرر التام والتقـليدية ذات الآفاق الضيقة . عندما يضجره العمل سواء بسيره أو بالقائميـن عليه ينطلق ذهنه بعيداً ولا يعود حاضراً سوى جسمه . وعندما يحدث العكس يُصغي بكل جوارحه مُبدياً الاستعداد التام لتبنــّي الأفكار والمشاريع التي تــُعرض عليه . هذا ولا يُحبّ السفر في الأحلام وحسب بل في الواقع أيضاً , ولهذا السبب يحتـفظ بحقيـبة جاهزة بصورة تامة .
يمرّ الرئيس المولود في برج الحوت بأزمات نفسية حادة لا يُدرك أحد كنهها , لكنها سرعان ما تتلاشى دون أثر يُذكر , مع أن أفضل علاج لها هو تركه لشأنه وعدم الإثـقال عليه بالكلام أو حتى مجرد الظهور أمامه . أما في الأوقات العادية فإنه يسعى – على العكس – للاحتكاك بجميع العاملين معه مُقدّراً بوجه خاص أصحاب الخيال الخصب والأفكار المبتكرة . ولا يعني هذا أنه يتخلى عن سواهم , فهو يُدرك بالسليقة أن توازن الأعمال يقتضي وجود أشخاص واقعيـين إلى جانب ذوي الخيال .
هذا الإنسان كريم اليد إلى درجة الشعور بالحرج أمام المطالب . فهو لا يستطيع رفض منح العلاوات والمكافآت مهما تكن ظروف العمل , ويسعى بالتالي إلى وضع هذه المسؤولية على عاتق موظف آخر أقدر منه على المحافظة على مصالح المؤسسة المادية . بقي القول أنه لا يتوانى عن إظهار إعجابه بالجنس اللطيف على الرغم من تـقديره ووفائه لزوجته , كما أنه لا يتردد في كتم مواهبه الخارقة كي لا يضطر أحد من العامليـن معه إلى الهزء بها أو التـشكيك في أمرها .

الموظف الحوت :
كي ينجح رجل برج الحوت في أي عمل يجب أن توكل إليه المسؤوليات التي تلائم طبيعته المرهفة وخياله القادر على اختراق جميع الحدود والآفاق . فإذا لم تـتسنّ له وظائف من هذا النوع أصبح كسولا ً عديم الاهتمام بما حوله , بينما هو في حالة الرضى موظف لا يُجارى سواء في الاندفاع أو سرعة التـنفيذ أو التركيز على الجوانب المهمة من كل أمر وقضية .
إن هذا الموظف إنســان خجول من زملائه وجميع العامليـن معه , وسبب ذلك تكتمه الشديد فيما يتعلق بحقيقة طبعه وأهدافه . غير أن ذلك لا يمنعه من القيام بواجبه على أكمل وجه شرط أن يكون راضياً عن طبيعة عمله كما ذكرنا قبلا ً . وهو في الوظيفة يتخذ موقف السمكة من الماء . فما أن يشعر بأن الجوّ قد انقـلب إلى مستـنقع عفن وموحل حتى يـبتعد عنه منطلقاً نحو تيار مائي أكثر صفاء وحركة .
أين يعمل الرجل مولود برج الحوت إجمالا ً ؟ يعمل في جميع الأوساط الفنية من مسرح وسينما وتلفزيون ومتحف ومرقص ومعهد موسيقي , كما يعمل في بعض الأحيان في الحقول العلمية التي تـتعاطى مادة الرياضيات أو الهندسة أو الإلكترون , ولكنه حتى يمارس العمل بالأسلوب التجريدي الذي اشتهر به . وينجح في حقل التدريس لما يتمتع به من قدرة على الاستيعاب والغوص إلى أعماق النفوس , وفي المستـشـفيات والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية حيث يتـفوق على الكثيرين في فن التمريض والعناية والإرشاد . لكن مشكلته في هذا المضمار امتصاصه لمشاكل الغير ومآسيهم الأمر الذي يُؤثر فيه أحياناً جسدياً ونفسياً .
يتأثر هذا الموظف سلبياً أو إيجابياً بأجواء العمل من أثاث ولون وغيره . يسعده مثلا ً اللون الأخضر على اختلاف درجاته كما تسعده الأزهار والموسيقى العذبة وكلمات التـشجيع بين الفينة والأخرى . على هذا الأساس يقوم بعمله على أتم وجه مُراعياً التقاليد والأنظمة , مُقاوماً قدر الإمكان ميله إلى الأحلام والتخيلات . وتعتبر الموظفة المولودة في برج الحوت أكثر مراعاة للواجب , وتستطيع أن تكون أيضاً كاتمة أسرار ومرشدة وراعية لسائر الموظفيـن من الجنسيـن . ولا يُستبعد أن تكشف عن حظهم بيـن الحيـن والآخر بقراءة الكف أو الفنجان أو الورق .
الموظف المولود في برج الحوت من الجنسيـن قليل اللوم والانتقاد لغيره , حساس بدوره تجاه النقد . إذا تكدّر من رئيسه أو زميل له ظهر الأسى على وجهه وانزوى بعيداً عن الأعيّـن . ومن ناحية أخرى لا يهتم كثيـراً بالمال فيكتـفي بالراتب الذي يستحقـه دون طمع في زيادة . وهو كثـير الإنفاق قليل التوفير . ومع أنه قليل الطمع إلا أنه يضطر أحياناً إلى ترك عمله لأسباب أخرى غير المادة . وهو على كل حال من النوع الذي لا يُعطي غيره فرصة الاستغناء عنه إنمّـا يقوم بذلك تـلقائياً . أخيراً بما أنه يكره المسؤوليات الكثـيرة لا يضطر إلى التطلع إلى من هم أعلى منه شأناً وبالتالي يجهل معنى الحسـد والمنافسة .
مشاهير الحوت
آينشتاين- غلوريا فاندربيلت- جتنبرغ- سيبيل ليك- رالف نادر- إدغار سايس- سيدني بويتيار

الخلاصة
الكوكب المشتري
ارقام الحظ 12- 21- 39- 48- 57
الاحجار حجر القمر
البرج مائي
يتوافق مع السرطان- العقرب-الثور
الاعمال الملائمة أطباء بيطريين- علماء أحياء- فنانين- أطباء-موسيقيين- علماء نفس
ايجابيات صاحب خيال، حساس، عاطفي، لطيف، غير أناني، لا تهمه الماديات، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
سلبيات مثالي و يتهرب من الواقع، كتوم للأسرار وغامض، إرادته ضعيفة وسهل الانقياد








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrwahba.mazikaraby.com
Admin
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

رسالة SMS
الــــــــبـــــلــــــد :
رقم العضويه : 1
مزاجك ايه دلوقت :
ذكر
التِنِّين
الجدي
عدد المساهمات : 750
عدد النقاط : 1991
قوة السمعه : 3
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب   الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:10 am


(من 21 مارس - الى 19 ابريل )
برج الحمل
الصفات العامة لبرج الحمل
يرمز برج الحمل إلى الولادة أو الطفولة المتـفائـلة السعيدة أبدا . وكما الطفل ينسى العالم من حوله ويتـلهى بأصابع يديه وقدميه هكذا إنسان برج الحمل . نجده يدور في فلك ذاته مهتماً بحاجاته أولا ً وأخيراً . إذا سعى إلى شيء قام بالمستحيل من أجل الوصول إليه . العالم مهم في نظره بقدر ما هو مرتبط بكيانه ووجوده . هل هي الأنانية ؟ نعم إذا اعتبرنا الأطفال أنانيـين . والحقيقة أن هـذا الإنسان لا يعي تماما ما يفعل . انه بريء براءة الطفل الذي يشفع لتـلك العدائية التي عُرفت عنه.

براءة أم سذاجة ؟ لا فرق ! إنها الصفة التي تحفظه في مأمن من الخوف . إنسان برج الحمل لا يخشى أحدا أو شيئا ما لم ينله الأذى فعلا ً . لكنه هنا أيضا ينسى بسرعة ويقع من جديد في التجربة . هو صادق غير مخادع ، يؤمن بالأشخاص والظروف ، ويكره الكذب على الرغم من تمسكه بالأحلام والأوهام . وهو إلى جانب ذلك نراه يرد على المشاكسة أو المجابهة بالصراخ والضجيج لجهله أسلوب اللف والدوران . من حسناته تعلّقه بالمثالية . يدافع عن مبادئه بكل قواه . وبما أنه حرّ الضمير والرأي نراه يحمل سيف الحق في يده ويحارب الغدر والظلم أينما وُجدا .

لنتساءل هل إنسان برج الحمل ضعيف حقا ؟ إن كان كذلك فضعفه من نوع خاص لأنه يُفضل الموت على الظهور بمظهر المقهور . إذا تألم بكى من الداخل . دموعه عزيزة لا تظهر إلاّ في حالات قليلة يفوق فيها ألمه حدّ الاحتمال .

في ميدان العمل مكانه القمة . إذا عاكسته الظروف ولم يبلغها ظهرت عليه بوادر النقمة والكرب . فهو يكره بشدة أن يكون تابعا ومرؤوسا .

يغلب على مواقفه التحرر والفردية . يجود بوقته وماله وممتلكاته وإن كان يفتقر إلى التواضع والرقة واللباقة . وهو أيضا قليل الصبر سريع الانتقاد . إذا وجد في مكان عام – مطعم أو مقهى أو فندق مثلا – لا يتردد في التذمر والشكوى وإن كان في النهاية يجزل العطاء دون حساب .

جرأة إنسان برج الحمل تدعو إلى الحيرة والاستغراب ؛ فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحد لجميع المخاطر نجده يرتعش وينكمش أمام الأوجاع الجسدية . مثلا , لا يذهب إلى عيادة طبيب الأسنان إلاّ مُكرها . ولما كان برج الحمل كثير التفاؤل فإنه يستطيع التغلب سريعا على الأمراض المزمنة والأوجاع الناجمة عن الكآبة والانقباض . ثم إنه , إلى جانب ذلك , نشيط دؤوب يحمل نفسه أكثر من طاقتها ولو وصل به الأمر إلى حدّ الانهيار .

من بين الصفات التي يفتقر إليها هذا الإنسان الدبلوماسية والتحايل واللباقة وإن كان غير مستبعد أن يحصل عليها مع الوقت وبعد تجارب عديدة قاسية . هذا ولا تأتيه الثروة بسهولة ولكنه كثيرا ما يعين غيره على جنيها . يندر أن يمتلك بيتا أو عقارا . إذا نضب المال بين يديه لا يشعر بالأسى لأن أهدافه كثيرة وليس المال أوّلها . ومع أنه محور نفسه إلاّ أنه يتمتع بروح دافئة معطاءة قلما توجد في الأبراج الأخرى . إذا خـُيـّر بين المال والشأن اختار الأخير . يحبّ المديح والثـناء ويحمل لواء الواقعية والمثالية في آن واحد . وهو أيضا سريع الغضب سريع النسيان والهدوء . يؤمن بالأعاجيب ويرفض الفشل . لديه طاقات عمل وكدّ ترهق المحيطين به . إذا أراد الهدوء والجد نجح في اكتسابهما ولكنه قلما يسعى إليهما قبل سن الشيخوخة أو على الأقل النضوج التام . إنسان برج الحمل أيضا ماهر في فرض آرائه على الآخرين , وفي كسب الرأي العام إلى جانبه , لكنه فاشل في السياسة . وإذا وُجد بعض مواليد هذا البرج بين كبار السياسيين العالميين اعتبر في الواقع في الأعمال التجارية والفنون الخلاقة والتخطيط والتصميم .

أما في ميدان الصداقة فهو محبّ وفيّ وكريم النفس واليد وخصوصا حين يلقى تجاوبا من الآخرين يهب من ماله وجهده ووقته ويتوقع الشكر والتقدير مقابل ذلك . من فضائله عدم التردد في إسداء الخدمات حتى لو لم ينل التقدير اللازم .

من شيمه الأخرى المواظبة والإقدام . مثله في ذلك مثل القائد الباسل الذي يتقدم الجند إلى ساحة القتال . طبيعته الصلبة تضمن له نجاحا أكيدا وحياة طويلة وزاخرة . إنه باختصار المشعل الذي ينير الطريق أمام جميع الذين يؤمنون مثله بالمبادئ والمثل .

الطفل الحمل :
طفل برج الحمل يكون نشيط الحركة وتظهر عليه منذ أسابيعه الأولى بوادر قوة الشخصية , ويسعى منذ البداية لكسب الاهتمام ولفت الأنظار . فإذا ما دخل أحد غرفته دون أن يوجه إليه نظرة أو كلمة راح يحتج بالصراخ أو بمختلف الحركات .
هذا الطفل مُعرّض أكثر من غيره لبعض الحوادث الطارئة كالجروح والحروق والكدمات . وسبب ذلك فضوله الشديد الذي يحثه على اكتشاف المجهول . وهو يبكر في المشي والنطق وفي إظهار استـقلاله وفرديته ولكنه يمتاز أيضا بدفء العاطفة وبصراحة التعبير عنها . فكثيراً ما يندفع نحو من يحب ويأخذ في ضمه وتـقبيله بعنف وحماسة . وإذا لم يلق أي تجاوب انطوى على نفسه وأصبح إنساناً بارد المظهر والقــلب .
يكتسب طفل برج الحمل مع مرور الوقت مزاجا انفعاليا يُعبّر عن نفسه بالانــفجار بين الحين والآخر وإن كانت هذه الزوابع قصيرة الأمد . هو كريم الطبع يشارك الآخرين ألعابه وممتلكاته . يميل إلى الكسل بعض الشيء دون أدنى شعور بالخجل أو الارتباك . لا ينفع معه أسلوب الضغط أو التوبيخ . علاجه الأفضل التشجيع وبعث التحدي في نفسه .
خياله واسع وأحلامه متعددة . عاطفته في اشتعال دائم . تنطوي نفسه على المثالية والسذاجة والصلابة معا . يجيد دور القائد بين زملائه . يرفض الانصياع ويبتكر الأفكار والألعاب . يجب أن يُـنمّى فيه حبّ الطاعة منذ الصغر وإلاّ واجهته في الكبر مصاعب شتى ودروس في مُنتهى القسوة . قلبه الرقيق في تساؤل مستمر عن مدى حبّ الآخريـن له . وهو إلى جانب ذلك سخي , ينفق بكثرة ولا يتردد في منح صديقه آخر ما يملك . إذا تلقى الهدايا أسرع إلى لمسها وفحصها رافضا تركها إلى وقت آخر .
أكثر ما يُعذب هذا الطفل ويقلق راحته برود الآخرين وسلبيـّتهم . لكن ألمه وقتي , فهو ذو طبيعة صلبة كالألماس . يحب التخيّـل والمطالعة بقدر ما يهوى الاستطلاع والعمل الحقيقي . يحتاج إلى من يُلقنه المسؤولية , ومتى وجد المعلم الجيد تم الاقتباس بسرعة وسهولة عجيبتين . ينقاد إلى لغة المنطق وأسلوب المعاملة الشريفة . يتطلب الإطراء في البيت والمدرسة ويستوعب الطرق الإيجابية . تؤذيه البطالة ويُنعشه العمل الدؤوب . يعشق سير الأبطال الحقيقيين , وقصص الخيال والسحر أيضا . يحتاج إلى ساعات نوم كافية ليسترد نشاطه وحيويته .
إذا أحسنت تربية هذا الطفل شبّ إنسانا عظيما يسعى لتحقيق أصعب الأحلام وأكثرها ندرة .

الرجل الحمل :
إذا درسنا عن كثب مولدا كهربائيا يعمل , أو مشعلا ناره متوهجة , أو قنبلة في لحظة الانفجار , أمكننا أن نكوّن فكرة إجمالية عن هذا النوع من الرجال , فهو رجل الإثارة بلا منازع وإن كان خيرا للمرأة التي تنشد الاستقرار أن تبتعد عن دربه . إنه مشتعل العاطفة تارة , بارد كدبّ القطب الشمالي تارة أخرى . إذا وقع في الحب فعلا غاص فيه حتى أذنيه , وإذا تحطّم ذلك الحب بسبب من الأسباب عمل ما في وسعه لجمع أجزائه المبعثرة وصبّها في قالب جديد . أما إذا استحال ذلك أهمل القضية بصورة نهائية وراح يبحث عن مصدر إلهام جديد.
لا تـنقصه الوسائل للتعبير عن حقيقة شعوره . الشرود والتنهدات والشعر . . . كل شيء جائز وممكن , المهم أن يكشف عن نفسه تماما وألا يبقى في منتصف الطريق , فأنصاف الحلول ليست من مبادئه .
الإخلاص رائده , لا يضاهيه في هذا الميدان أحد . وبما أن الصدق مبدأه يبقى مخلصا لمن يحب حتى في التفكير . أهدافه العاطفية تتسم بالنبل والجد متخطية العلاقة العابرة أو إشباع الغرائز . يتطلب من المرأة التي يحبّ مقابل ذلك البقاء عند حسن ظنه وبذل الجهود لإرضائه وجذبه والاحتفاظ به أطول مدة ممكنة , فإذا فشلت تركها وراءه وراح يبحث عن أخرى ترضي مزاجه العاطفي الجيّاش .
أي سلاح ينجح مع هذا الرجل؟ إذا لجأت المرأة معه إلى الغزل الصريح المكشوف هرب بعيدا آلاف الأميال. يهرب أيضا إذا نظرت إلى غيره من الرجال مجرد نظرة عابرة لأن من صفاته الرئيسية الغيرة وحب التملك . ومع أنه يتوقع من حبيبته الإخلاص التام إلاّ أنه يأبى – ولو ظاهريا – مبادلتها بالمثل . فهو مضطر – بحسب اعتقاده – إلى إقامة بعض العلاقات البريئة التي تفرضها مهنته ومكانته الاجتماعية .
هذا الرجل متمرد بطبيعته . يهوى تحدّي السلطة لاعتقاده أنه أذكى وأفصح من أربابها . كثيرا ما تحدث له المشاكل لعدم انصياعه لغيره ولتـفضيله دور السيد لا التابع . لا يُستبعد أن يحاول البعض تلقينه دروسا قاسية في التواضع والامتثال . وبهذه المناسبة يجدر بالمرأة التي يحبها رجل برج الحمل أن تقف دائما إلى جانبه ضد أعدائه وأن تحب من يحب وتكره من يكره . هذا إذا أرادت حقا الاحتفاظ به أطول مدة ممكنة .
قلنا من قبل أن مولود الحمل يجهل الكذب والتحايل ويتبع الأسلوب المباشر في جميع تحركاته وتصرفاته . في ميدان الحب مثلا يستحيل عليه التمثيل إذا هدأت عاطفته , لأن كل شيء فيه يُشير عندئذ إلى حقيقة شعوره : يظهر في صوته ونظراته البرود , ويغلفه الضجر وقلة الصبر . لكنه نبيل على الرغم من كل شيء . إذا حصل بينه وبين الحبيبة سوء تفاهم بادر إلى الاعتذار ولو كان الحق بجانبه . وفي الأوقات العادية يشبعها مديحا وثناء ويلازم سريرها في أوقات المرض ولا يتردد في الإنفاق عليها بسخاء بالغ . إنه يتمناها أنثى بكل ما في الكلمة من معان , وفي الوقت نفسه يُنمّي فيها روح الاستقلال والفردية , شرط ألاّ تتخطى حدودها وتتبوأ مكان الصدارة الذي هو من حقه وحده . وإن كان لا يعني تماما ما يقول . ولما كانت العواصف تمر عليه بسرعة مذهلة دون أن تترك أثرا يتوقع من حبيبته النسيان والمغفرة مهما بلغت درجة الأسى الذي سبّبه لها . إذا أمام مولود برج الحمل احتمالان لا غير : إمّـا أن يسود أو أن يترك البيت من غير عودة . وعلى زوجته بدورها ألاّ تكون سلبية أو خجولة أكثر من اللازم .
سخاء هذا الرجل لا يُضاهى . فهو لا يبخل على حبيبته بشيء مهما قلّت سبل العمل والمورد . خير لها إذا أن تمد يد المساعدة بدورها فتدخر ولو القليل لتفاجئه به عند الحاجة . وما أكثر أوقات الحاجة عند رجل برج الحمل . يكفي برهانا على ذلك إيمانه بالمثل القائل : " اصرف ما في الجيب يأتك ما في الغيب " .
الرجل الحمل , كأب , عطوف محب يحدب على أولاده ويرعاهم ويؤمن لهم جميع فرص اللهو واللعب . يتجاذب معهم الأحاديث ويشاركهم الهوايات والرياضة والنزهات وغير ذلك . كثيرا ما يدعوهم إلى وجبة غداء أو عشاء في أفضل الأماكن العامة . والغريب أنه على الرغم من هذه العاطفة يكره أن تهمله زوجته في سبيلهم .
في استطاعة زوجته العمل خارج البيت . لا مانع لديه شرط أن تبقى محتفظة بأنوثتها وعذوبتها وتبعيتها له . أما استقلاله هو فأمر مقدس لا يحق لها مناقشته من قريب أو بعيد . غير أنها – إن كانت على شيء من الذكاء والفطنة – تستطيع التدخل في شؤونه في الوقت الملائم , وبالتالي أن توجهه بأسلوب لبق يشعره بأنه لا يزال السيد المطاع .
حالما يكتشف إنسان برج الحمل أنه فقد سيادته وسيطرته , سواء أكان ذلك في البيت أو في العمل , ينطوي على نفسه ويصبح عديم التفاؤل والحيوية . إنه لا ريب عنوان الرجولة الصحيحة , ويستحق نوعا مميزا من النساء . امرأته المفضلة تقف بين تلك التي لا تعرف من دنياها سوى النوادي والجمعيات وتلك التي تكتفي بحياكة الصوف في إحدى زوايا البيت . متى وجد ضالته المنشودة تحوّل إلى سيد المتيمين وجعل من حبيبته أسعد النساء قاطبة .

المرأة الحمل :
لا ندري أيستحق محب هذه المرأة التهنئة أم الشفقة وذلك لسبب وجيه هو أنه يتنازع طبيعتها باستمرار عاملان رئيسيان : من جهة الحبّ قضيتها الأولى وسرّ وجودها , ومن جهة أخرى لا تستطيع أن تغفل لحظة واحدة عن العالم المحيط بها أو عن نفسها خاصة . في وسعها – أكثر من أي امرأة أخرى – الاستغناء عن الرجل استغناء تاما . ذلك لا يعني أنها ترضى بجفاف العاطفة وشح المشاعر . إنها على العكس تحلم بالحبّ وتتخيّل باستمرار أجمل المواقف الشاعرية حتى لو لم تنجح في تجسيد ذلك بواسطة رجل معين .
طبيعتها المستـقلة الانفرادية تتيح لها الاتكال على نفسها في مختلف الأعمال والواجبات اليومية . تشعر في قرارة نفسها أنها العنصر الأقوى فلا تتورع عن مصارحة الرجل بحقيقة شعورها وخصوصا إذا بدا من النوع البطيء المتردد . أما إذا جاءت المبادرة منه فلا يُستبعد أن تطلق ساقيها للريح لا كرها له بل خوفا منه على نفسها من سأم أو عبودية قد يهددانها في المستقبل . لديها طاقة احتمال ومقاومة عجيبة . في استطاعتها مواجهة جيش كامل في سبيل هدف أو إنسان تؤمن به وترغب في الحصول عليه . تجيز لنفسها جميع الأساليب والطرق . إذا فشلت المرة تلو المرة تابعت نضالها متحلية بالصبر والمثابرة , مؤمنة بالحكمة القائلة : " وإن غدا لناظره قريب " .
تستطيع هذه الإنسانة المكتملة الأنوثة أن تحاور وتعاتب وتداعب وتبكي بحرقة إذا لزم الأمر , كما تستطيع القيام بجميع أعمال الرجل إذا اقتضت الضرورة . من أفضل صفاتها الصدق والتفاؤل والإخلاص والعداء والإيمان بالغد . يرضيها من الرجل اعتدال العاطفة . لا تتمناه باردا كالثلج ولا متيما فاقد الكرامة . تمنحه احترامها إذا استحق دوت أن تسمح لشخصيتها أن تذوب في بوتقته . تطلب منه الكثير وتعطيه أضعاف ما تنال . سخية بمالها ووقتها , بخيلة إلى درجة الشح متى تعلّق الأمر بمن تحب . تأبى أن تفرط فيه أو أن يشاركها فيه أحد ولو بنظرة .
حبّها رهن برضاها . إذا مُسّت كرامتها تحوّلت نارها إلى صقيع ولهفتها إلى لا مبالاة . إلى جانب ذلك تــفضل معشر الرجال على النساء , ويسعدها التفاف المعجبين حولها . ولا يعني إيمانها بالتحرر أنها ترضى بأن تفرط فيمن تحبّ , فهي مخلصة صادقة ومندفعة في حبها لا تدفع رجلها إلى الشك أو الغيرة .
تميل امرأة برج الحمل على العمل , وتستطيع أن تبرز في مختلف الحقول والميادين . متى آمنت بعملها واعتادته أصبح من الصعب عليها أن تتركه حتى في سبيل من تحب . لها عدوان : الفراغ والبطــالة . ومع أنها ربة بيت ممتازة تجيد جميع الأعمال المنزلية إلاّ أنها تعتبر عملها هذا واجبا لا أكثر , وتعتقد أن هدفها في الحياة يتعدى ذلك إلى ما هو أنفع وأجدى .
حالتها الصحية ممتازة . قلما تشكو المرض أو التعب . وإن حدث لها شـيء تــتوقع من الآخرين – وخصوصا زوجها – العناية والاهتمام . وهي أم مثالية , ترعى أولادها وتعنى بنظافتهم وراحتهم , وتشاركهم اللعب والنزهات والأحاديث , ولكنها تفرض عليهم القوانين والأنظمة ولا تبالغ في تدليلهم , وهكذا ينمون نموا صحيحا لا أثر فيه للفساد أو الميوعة .
امرأة برج الحمل انفعالية , تفقد بسرعة سيطرتها على نفسها وتستعيد هدوءها بسرعة مماثلة . لا تترك العاصفة في نفسها أثرا للمرارة أو النقمة أو الشفقة على النفس . ابتسامتها أبدا مشرقة وتفاؤلها مستمر وإن كانت سريعة العطب بسبب صدقها وطيبتها , وإلى جانب ذلك تتمتع بقسط كبير من الإثارة . إذا ساعدها الحظ ولقيت الرجل الملائم تحوّلت إلى نعجة طيبة مسالمة وبات زوجها من أسعد الرجال .

المدير الحمل :
إن رجل برج الحمل في مركز الرئاسة رب عمل جاد وصلب لا يطيق الكسل ولا يغفر الإهمال . إذا أراد موظفوه كسب رضاه عليهم أن يتحلوا بالمثابرة والاندفاع , وأن يعتبروا المؤسسة ملكهم فيعطوها من جهدهم وإخلاصهم بقدر ما يعطيها هو . مقابل ذلك يدفع أجورا سخية , ويُرقي من يستحق الترقية , ويتغاضى عن التأخير والتغيّب متى وُجدت الأعذار . وبقدر ما هو سخي ومتفهم يتوقع من الآخرين الاندفاع والإخلاص والصدق . إذا حدث خطأ ما يُبدي الملاحظات القاسية ولا يتردد في فرض بعض الأعمال الإضافية إذا دعت المصلحة العامة إلى ذلك . يجزل العطاء في الأعياد والمناسبات وينتظر مقابل ذلك الشكر والتقدير . لكن الكلام المعسول والمديح الفائض قلما يؤثران فيه وخصوصا إذا شعر أن محدثه يبغي من وراء ذلك منفعة ما . ومع أنه قوية الشخصية صلب الإرادة إلاّ أنه يشعر بحاجة مستمرة إلى مودة الآخرين وإعجابهم به , ويسيئه بالتالي ألاّ يفهموا تصرفاته ويوافقوه على مبادئه وأساليبه .

ثم إنه جريء , يهوى المغامرة ويلاحق أبعد الأهداف وأكثرها مثالية . إذا خسر ماله أو فاتته الفرصة يظل محتفظا بإيمانه وتفاؤله . ولما كان من طبعه الابتكار والمبادرة , فإنه يُقدّر كل من يتمتع بهاتين الحسنتين ولا يتردد في تبني المقترحات التي تصدر عن سواه .

قلما يُصاب بالإعياء أو المرض . إذا توعك أو ارتفعت حرارته تناسى الأمر وتوجه إلى عمله كالمعتاد . والطريف أن الانغماس في الأشغال كثيرا ما يريحه ويشفيه . وبكلام آخر إن نشاطه الجسماني منبثق من حالته النفسية وروحه المعنوية اللتين لا يتجاريان .

على الرغم من تلك الصفات الحسنة يحتاج إنسان برج الحمل إلى دعم الآخرين ومساندتهم , ومتى تحقق له ذلك ضمن السعادة والاستقرار لنفسه وللعاملين معه .

الموظف الحمل :
يميل مواليد برج الحمل إلى التغيير والتبديل , ولا يُستبعد أن ينتقلوا من وظيفة إلى وظيفة ومن مؤسسة إلى أخرى . لكن إذا استثنينا تلك الظاهرة التي لا تشفع لهم كثيرا عند أرباب العمل اعتبروا من أفضل الموظفين وأكثرهم تجاوبا مع رؤسائهم شرط أن يُحسن هؤلاء معاملتهم واستغلال مواهبهم .
يُبدي الموظف – الحمل في بداية عمله حماسا واندفاعا كبيرين , ثم لا يلبث أن ينتابه السأم واللامبالاة فيبدأ اختلاق الأكاذيب والأعذار للتهرب من أجواء العمل والمسؤوليات . في هذه الحالة على رب العمل – إذا أراد تفادي المشكلة من البداية – أن يُلحق الموظف المذكور بمركز مستقل يتيح له حرية التفكير والمبادرة . أمر آخر يُسيء إلى الموظف الحمل ويُقعده عن القيام بواجبه وهو أن يفرض عليه نظام معيّن ودوام محدّد . والواقع أن هذا النوع من الرجال يستطيع أن يحقق في ساعتين ما يُحققه غيره في أربع أو خمس ساعات . يجب أن يُعذر إذا ظهر منه بعض التمرد أو الفوضى . ولا يُستبعد مقابل ذلك – وهو ما يُشفع له – أن يواصل العمل بعد الدوام , وأن يصرّ على القيام بأعمال إضافية ليست من اختصاصه . إذاً يمكن القول أن الموظف الحمل لم يُخلق للرتابة والأعمال الروتينية وأن ميدانه الإبداع والابتكار . ولا يعتبر المال هدفه الرئيسي وإن كان الوسيلة الوحيدة التي يضمن بها المستوى اللائق الذي ينشده . طموحه الأكبر تحقيق النجاح , وحافزه الأول تشجيع الآخرين وتقديرهم لمزاياه . من الصفات التي تثير حنق البعض عليه تدخله فيما لا يعنيه وفرض آرائه على الجميع دون استثناء .
أهم الميادين التي يبرع فيها هي العلاقات العامة والأعمال التي تـتطلب الحركة والتنقل . يصعب عليه تلقي الأوامر إلاّ من قلة الناس يؤمن بأنهم يفوقونه ذكاء ومهارة . ولهذا يُفضل أن يكون دائما في القمة . وإذا لم يتسنى له ذلك اكتـفى بما هو أقل شرط أن يشعره الآخرون – وخصوصا رئيسه – أنه عنصر مهم وضروري لنجاح المؤسسة . في هذه الحالة يندفع في العمل بإخلاص وجدّ وتفان , مثله في ذلك مثل البحار الذي يأبى مغادرة السفينة المشرفة على الغرق .
هذا ولا يحتاج إلى التوبيخ إذا أساء التصرف لأنه أول من يرى عيوبه ويحاول الاعتذار منها والتعويض بما هو أفضل . وإذا أحسن عمله توقع الثناء وساءه ألاّ يناله . يشعر بشيء من الغيــرة تجاه زملائه , وبالتالي يُزعجه أن ينالوا التـقدير والإعجاب في حضوره . وهو لا يتردد في ترك عمله إلى غيره حالما يشعر أم الجوّ لم يعد ملائما وأن استمراره بات صعبا وشاقا .
ومهما تكن سيئات هذا الرجل تبقى حسناته ومواهبه أضعافها . لذا من واجب كل رب عمل أن يُفتـش عن أمثاله مهما كلّفه الأمر , وأن يجذل لهم العطاء لأن ما يُنفقه عليهم يكاد لا يُذكر بالنسبة إلى ما يُقدمونه من أعمال وخدمات .
من المشاهير
مارلون براندو، بيت ديفيس ، توماس جيفرسون، هوديني ،إلتون جون، أريثا فرانكلين، غلوريا ستينيم، وليام ريتش، شارلي شابلن ،جيمس كلارك

الخلاصة
الكوكب المريخ
ارقام الحظ 10 ,19, 28, 37, 46, 55
الاحجار الياقوت-الماس
البرج ناري
يتوافق مع الاسد - القوس-الجوزاء-الدلو
الاعمال الملائمة رجل إطفاء، طبيب، ميكانيكي، طبيب أسنان، لاعب رياضي محترف أو رجل أعمال
ايجابيات محب للمغامرة- متميز- شجاع- متحمس- لديه ثقة بنفسه- سريع البديهة
سلبيات أناني- سريع الغضب- متهور- عديم الصبر- الطيش









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrwahba.mazikaraby.com
 
كل ما تريد معرفته عن برجك او برج من تحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لاف ميوزك :: المنتديات العامه :: مملكة حواء-
انتقل الى: